علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ

علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ

علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ
0

في هذا المقال سوف نتطرق الى العديد من التفاصيل عن علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ الذي يهم الكثير من المصابه بهذا الفيرس مع تفاصيل العلاج ايضا

ما هو التهاب الكبد الوبائي أ

قال الاطباء ان الالتهاب الكبدى الوبائى “A”،

هو عبارة عن إصابة خلايا الكبد بالضرر ،

مما يستدعي توجيه الجهاز المناعى إلى حماية الكبد،

فيصبح الجسم ضعيفا، وقد يعجز الجهاز المناعى في بعض الحالات عن حماية هذا العضو فيصاب بالتلف،

ولذلك تظهر أعراض الإصابة، منها شعور المريض بالتعب والإرهاق دون بذل مجهود،

كما يشعر المريض بفقدان الشهية، وغثيان مصاحب بقئ وأحيانا مصحوب بدم، وارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بآلام حادة بالمعدة.

من الجدير بالذكر ان ننبهكم ان الأعراض المبدئية لهذا المرض تشبه الإصابة بالزكام أو البرد،

وتستمر فترة حضانة هذا الفيروس ما يقرب من الشهر،

Related Posts
1 od 2 |

ثم يلاحظ المريض ظهور أعراض غريبة، مثل إصفرار الجلد وتغير لون العين، وتغير لون البول ليصبح لونه داكنا، وأن يصبح لون البراز فاتح.

وهناك سؤال هام جدا
هل يمكن أن ينتقل الالتهاب الكبدي بمختلف أنواعه عن طريق أكل لحوم حيوانات مصابة بالفيروس؟ وهل يصاب الحيوان بهذا الفيروس أصلاً، سواء كان نشطًا أو خاملاً؟

الاجابة
لا ينتقل هذا الالتهاب عن طريق أكل لحوم الحيوانات المصابة؛

لأن التهاب (أ، إي) ينتقل عن طريق الطعام الملوث،

ويكون عادة غير مطهوٍّ لوقت كافٍ بحيث يقضي على الفيروس،

أما الفيروسات الأخرى (ب، جـ، د)، فتنتقل عن طريق الدم الملوث ومشتقاته والعلاقات الجنسية

علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ 1

علاج التهاب الكبد الوبائي أ

من المتعارف عليه انه لا يوجد علاج محدد لالتهاب الكبد الوبائى A

وانه عادة ما ينتهى المرض والأعراض من تلقاء نفسها خلال 10-20 يوماً من ظهور الأعراض،

وينصح الاطباء مرضاهم بالابتعاد عن الأغذية كثيرة الدهون والكحول والإكثار من الأغذية السكرية والسوائل.

علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ

نجد ان الشفاء من أعراض الإصابة بعدواه يحدث بوتيرة بطيئة جدا وقد يستغرق عدة أسابيع أو أشهر. و أهم شيء ان يتجنب المريص الأدوية غير الضرورية.

كما ينبغي الامتناع تماما عن إعطاء أسِيتامينُوفين / باراسيتامول وجميع الأدوية المضادة للقيء.

ودخول المستشفيات غير ضروري في حالة غياب فشل الكبد الحاد.